منتــــــــــــــــــــــدى الرقبـــــــــــــــــاء

المواضيع الأخيرة

» انا فلسطينية
الخميس يوليو 02, 2009 12:26 am من طرف زعنون

» حبيت اعايدك
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:41 am من طرف زعنون

» الحركة السياسية في إريتريا
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:39 am من طرف زعنون

» غربة المسلمين في ملاوي
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:31 am من طرف زعنون

» استعمار في الصومال
الأربعاء يوليو 01, 2009 4:02 am من طرف زعنون


    لماذا لا ترتدين الحجاب

    شاطر
    avatar
    زعنون
    نقيب
    نقيب

    عدد المساهمات : 244
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 18/06/2009
    العمر : 27
    الموقع : نابلس

    لماذا لا ترتدين الحجاب

    مُساهمة  زعنون في الأربعاء يوليو 01, 2009 2:39 am

    أختي المسلمة :
    لماذا لا ترتدين الحجاب ؟
    ـ قلت لها : أختي في الله أراك جميلة كصفحة البـدر في السمـاء ، ينظر الرجال إليك فتأخذين بأبصارهم وألبابهم ، أختاه ، أفلا ترتدين الحجاب ؟
    ـ قالت : وما ذنبي إذا كـان رجــال هذا الزمــان لا يستحون ولا يغضون أبصـارهم ، يرون المـرأة فلا تكاد تبتعد أعينهم عنها حتـى تعاود النظرإليها مرة أخـرى .
    وقد قـال تعالــى في سورة النـور :
    " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم و يحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون ". ( الآية: 30 )
    ـ قلت : و كذلك قال الله تعالى في سورة النور :
    " و قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن و يحفظن فروجهن و لا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منا و ليضربن بخمرهن على جيوبهن ـ ـ ـ ـ " . ( الآية : 31 )

    فالحجاب هو ستر للمرأة و صون للرجل من الوقوع في الفتنة ، لقوله صلـى الله عليه وسلم :
    " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء " .
    كما أن الله قد فرض على النساء الحجاب لا لأنهن قبيحات فيسترهن الحجاب ، ولكن لأنهن جوهرة يجب أن تصان عن الأعين ، فإنه يا أخية كلما زادت قيمة الشئ ، كلما زادت الحاجة لستره وحفظه ، و هذا هو الحال بالنسبة للمرأة المسلمة .
    ـ قالت : و لكنني لست مقتنعة بارتداء الحجاب ، و أؤمن بأنه حرية شخصية ؟
    ـ قلت : قال تعالى في سورة :
    " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله و رسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم " . سورة الأحزاب ( الآية 36 )
    فهذا فرض فرضه الله علينا نحن النساء ، و لا خيار لنا فيه ، فكيف تقولين إنه حرية شخصية ؟!
    و قال الله تعالى كذلك في سورة آل عمران :
    " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " . الآية (31 )
    و بمناسبة ذكر الحرية أقول لك : إن الفساق كانوا يؤذون النساء إذا خرجن بالليل فإذا رأوا امرأة عليها قناع ( حجاب ) تركوها و قالوا : هذه حرة . و إذا رأوها بغير قناع ، قالوا : إنها أمة فأذوها . فأنزل الله تعالى : ( يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين ) . سورة الأحزاب ( الآية : 59 )
    ـــ قالت : لقد فرض الله الحجاب في أيام الرسول صلى الله عليه و سلم منذ أربعة عشر قرنا ، أما الآن فالنساء محميات في ظل القضاء و الشرطة و القانون .
    ـــ قلت : أختي في الله ، أولا أقول لك بالرغم من أن الشرطة و القضاء لم تكن منتشرة بكثرة في عهد الرسول صلى الله عليه و سلم كما هي الآن إلا أنه في عصر الرسول صلى الله عليه و سلم كان الرجال و الصحابة الكرام غيورين على نسائهن . فقد روي أن امرأة من نساء المسلمين كانت تبتاع حليا من السوق فإذا بعض اليهود يشبكن ثوب المرأة المسلمة فما إن نهضت حتى انكشفت ، فاستجارت ، فقـام صحابـي وقتل اليهودي و قام لأجل ذلك نزاع بين المسلمين واليهود كان سببها تكشف امرأة مسلمة . كما أروي هنا ما حكاه الإمام أحمد بأنه كان يمشي خلف امـرأة ، فإذا ريــاح خفيفة طيرت رداءهـا فانكشف جزء يسير من ساقها فأشاح الإمام أحمد بوجهه و قال : هذا زمان فتن ! و هذا دليل على أن تكشف المرأة و تبرجها لـم يكــن عاديا أو معروفـا في زمـان الرسول صلى الله عليه وسلم ، والصحابة و التابعين ، ومع ذلك فرض الحجــاب . ونحـن الآن فـي زمـن تزيد فيـه الفتـن والفواحـش وتبرج النســاء و اغتصابهن وعدم القدرة على رد حقهـن مـع وجـود القضـاء والشرطـة وغيرها من الوسائل المزعومة لحفظ عرض المرأة . و تقول الأحصاءات بأنه في الولايات المتحدة وحدها تحدث في كل دقيقة عملية اغتصاب ! وهي الدولة التي تزعم الحرية ، والديمقراطية ، وتحرير المرأة ، وتتهم المرأة المسلمة المحجبة و دينها بالرجعية والتخلف والعودة إلى عصور الظلام ! أولسنا نحن أولى بالحجاب من زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ !
    ـ قالت : عسى ربي أن يهدين ، فإن الله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ، قال الله تبارك و تعالى في سورة القصص :
    " إنك لا تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء " . ( الآية : 56 )
    ـ قلت لها : و قال الله تعالى في سورة الرعد :
    "إن الله لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم " . ( الآية : 11 )
    ـ قالت : إنما أنا صغيرة فما هي إلا أن تمضي بضع سنوات حتى أرتدي الحجاب بإذن الله ، كما أن الأمر ليس بيدي وحدي إذ ترفض أمي ارتدائي للحجاب .

    ـ قلت : أما بالنسبة لقولك أنك صغيرة ، فإني أقول لك قول الله تعالى في كتابه العزيز في سورة المنافقين :
    " و لن يؤخر الله نفسا إذا جاء أجلها و الله خبير بما تعملون " . ( الآية : ۱۱ )
    و قال تبارك و تعالى في سورة الزمر :
    و اتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة و أنتم لا تشعرون ۞ أن تقول نفس يا حسرتى على ما فرطت في جنب الله و إن كنت لمن الساخرين ۞ أو تقول لو أن الله هداني لكنت من المتقين ۞ أو تقول حيت ترى العذاب لو أن لي كرة فأكون من المحسنين ۞ ( الآية : 55 : 58 ) .
    و قال تعالى في سورة المؤمنون :
    حتى إذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون ۞ لعلى أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمة هو قائلها و من ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون ۞
    و أما عن قولك بأن أمك تمنعك من ارتداء الحجاب ، فقد قال الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم :
    ( لا طاعة لمخلوق في معصية الله ) .

    و قال تعالى في سورة لقمان : " و إن جاهداك على ان تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما و صاحبهام في الدنيا معروفا " ( الآية : 15 ) .
    ومـع احترامي لوالدتك فإنـي أهمس في أذنهـا وأقول : سيدتـي الفاضلة عليـك أن تدركي أنه بمنعك ابنتك أداء فريضة الله فإنك ستحملين وزرها يوم القيامة ، فيا ترى هل تقدرين سيدتي على ذلك ؟!
    ـ قالت : فإني أخاف إن ارتديته الآن ألا أحتمله و أصبرعلى ارتداءه ، و تحمل التزاماته .
    ـ قلت : قال الله تعالى في سورة الطلاق :
    " ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا " . ( الآية : ٤ ) .
    أفتتحمليـن التبرج والخـروج عـن طـاعة الله ورسولـه ، وتفتنين الرجـال بجمـالـك وتعرضينهم لمعصية الله ، ولا تتحملين صون كرامت كوعفتك ، وطاعة الله ، وصيانة الرجال من الوقوع في المعاصي ؟!
    ـ قالت : أما وقد سقت لى الأدلة أختي في الله ، وأقنعتني بما ارتضاه الله و رسوله فإني عازمة على ارتداء الحجاب بإذن الله ، وإنـي عـازمة كـذلك علـى أن أحادث صديقاتي و أخواتي في الله بما حدثتيني به لعل الله يهديهن و يرتدين الحجاب .
    ـ قلت : هدانا الله و إياك ، وسدد خطاك في الدنيا و الآخرة .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 8:18 pm