منتــــــــــــــــــــــدى الرقبـــــــــــــــــاء

المواضيع الأخيرة

» انا فلسطينية
الخميس يوليو 02, 2009 12:26 am من طرف زعنون

» حبيت اعايدك
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:41 am من طرف زعنون

» الحركة السياسية في إريتريا
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:39 am من طرف زعنون

» غربة المسلمين في ملاوي
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:31 am من طرف زعنون

» استعمار في الصومال
الأربعاء يوليو 01, 2009 4:02 am من طرف زعنون


    مديح الظل/ محمود درويش

    شاطر
    avatar
    زعنون
    نقيب
    نقيب

    عدد المساهمات : 244
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 18/06/2009
    العمر : 28
    الموقع : نابلس

    مديح الظل/ محمود درويش

    مُساهمة  زعنون في الإثنين يونيو 29, 2009 7:28 am

    بحر لأيلول الجديد
    خريفنا يدنو من الأبواب
    بحرٌ للنشيد المر
    لمنتصف النهار
    بحرٌ لرايات الحمام
    لظلنا ، لسلاحنا الفرديّ
    بحرٌ للزمان المستعار
    ليديكَ ، كم من موجةٍ سرقت يديك
    من الإشارة وانتظاري
    ضع شكلنا للبحر
    ضع كيس العواصف عند أول صخرةٍ
    واحمل فراغكَ … وان.......اري
    بحرٌ جاهزٌ من أجلنا
    دع جسمك الدامي يصفق لخريف المر أجراساً
    ستتسع الصحاري عما قليل
    حين ينقض الفضاء على خطاك
    كنا نقطة التكوين ، كنا وردة السور الطويل وما تبقى من جدار
    ماذا تبقى منك غير قصيدة الروح المحلّق في دخان القيامة
    وقيامة بعد القيامة
    خذ نـُثاري وانتصر في ما يمزق قلبك العاري
    ويجعلك انتشارا ً للبذار
    قوساً يلّم الأرض من أطرافها
    جرساً لما ينساه سكان القيامة من معانيك
    انتصــــرْ
    إن الصليب مجالك الحيويُّ
    مسراك الوحيد من الحصــــار إلى الحصــــــار
    بحرٌ لأيلول الجديد . وأنت إيقاع الحديد
    تدقُّني سحباً على الصحراء
    فلتمطـــــر لأسحب هذه الأرض الصغيرة من إساري
    لا شئ يكســـــرنا ، وتن.......ر البلاد على أصابعنا كفخارٍ
    وين.......ر المسدس من تلهفكَ
    انتصــــرْ ، هذا الصباح ، ووحد الرايات والامم الحزينة والفصول
    كلِّ ما أوتيت من شبق الحياة
    بطلقة الطلقات ……. باللاشئ
    وحدنــا بمعجزة فلســــــــطينيةٍ
    نم يا حبيبي ، ساعةً
    لنمر من أحلامك الأولى إلى عطش البحار … إلى البحارِ
    نم يا حبيبي ساعة ً
    حتى تتوب المجدلية مرة أخرى ، ويتضح انتحاري
    نم ، يا حبيبي ، ساعة ً
    حتى يعود الروم ، حتى نطرد الحراس عن أسوار قلعتنا
    وتن.......ــــــر الصــــــواري
    كي نصفق لاغتصاب نسائنا في شارع الشرف التجاري
    نم يا حبيبي ساعة ً حتى نموت
    هي ساعة للانهيار
    هي ساعة لوضوحنا
    هي ساعة لغموض ميلاد النهار
    كم كنت وحــــدك ، يا ابن أمّي
    يا ابن أكثر من أب ٍ
    كم كنت وحـــــدكْ
    القمح مـرٌّ في حقول الآخرين
    والماء مالح ، والغيــم فولاذ ٌ
    وهذا النجم جارح
    وعليك أن تحيــــا وأن تحيــــــا
    وأن تعطي مقابل حبـّة الزيتون جلدك
    كم كنت وحــــــــدك
    لاشيء ي.......رنا ، فلا تغرق تماما
    في ما تبقى من دم ٍ فينا
    لنذهب داخل الروح المحاصر بالتشابه و اليتامى
    يا ابن الهواء الصلبِ ، يا ابن اللفظة الأولى على الجزر القديمة
    يا ابن السيدة البحيرات البعيدة
    يا ابن من يحمي القدامى …. من خطيئتهم
    ويطبع فوق وجه الصخر برقا ً أو حماما
    لحمي على الحيطان لحمك ، يا ابن أمي
    جسد ٌ لأضراب الظلال
    وعليك أن تمشي بلا طر ُق ٍ
    وراء ٌ ، أو أماما ً ، أو جنوبا ً أو شمال
    وتحرّك الخطوات بالميزان
    حين يشــاء من وهبوك قيدك
    ليزينوك ويأخذوك إلى المعارض كي يرى الزوار مجدك
    كم كنت وحـــــــــــــــــــــدك !
    كم كنت وحـــــــــــــــــــــدك !
    هي هجرة أخرى
    فلا تكتب وصيتك الأخيرة والسلاما
    سقط السقوطُ ، وأنت تعلو
    فكرة ً
    ويدا ً
    و … شاما !
    لا بر ّ إلا ســــــــــــــــــاعداك
    لا بحر إلا الغامض الكحلي ّ فيك
    فتقمص الأشياء كي تتقمص الأشياء خطوتك الحراما
    واسحب ظلالك من بلاط الحاكم العربي ّ
    حتى لا يعلقها وساما
    وا.......ر ظلالك كلها كيلا يمدوها بساطا ً أو ظلاما
    كسروكَ ، كم .......روك كي يقفوا على ساقيك عرشا
    وتقاسموك وأنكروك وخبـّأوك وأنشأوا ليديك جيشا
    حطـّوك في حجر ٍ .. وقالوا : لا تســلـّم
    ورموك في بئــر ٍ .. وقالوا : لا تســلـّم
    وأطلت حربك َ ، يا ابن أمي
    ألــف عام ٍ ألــف عام ٍ ألــــف عام ٍ في النهار
    فأنكروك لأنهم لا يعرفون سوى الخطابة ِ والفرار ِ
    هم يســـــــرقون الآن جلدك
    فاحـذر ملامحهم ….. وغمدك
    كم كنت وحدك ِ ، يا ابن أمي
    يا ابن اكثر من أبٍ
    كم كنت وحــدك !
    والآن ، والأشياء سيدة ٌ ، وهذا الصمت عال ٍ كالذبابه
    هل ندرك المجهول فينا ؟ هل نغني مثلما كنا نغني ؟
    سقطت قلاع قبل هذا اليوم ، لكن الهواء الآن حامض
    وحدي أدافع عن هواء ٍ ليس لي
    وحدي أدافع عن هواء ٍ ليس لي
    وحدي على سطح المدينة واقف ٌ
    أيوب مات ، وماتت ِ العنقاء ُ ‘ وانصرف َ الصحابة
    وحـــدي . أراود نفسي َ الثكلى فتأبى أن تســاعدني على نفسي
    ووحـــدي …. كنت وحدي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 9:39 pm