منتــــــــــــــــــــــدى الرقبـــــــــــــــــاء

المواضيع الأخيرة

» انا فلسطينية
الخميس يوليو 02, 2009 12:26 am من طرف زعنون

» حبيت اعايدك
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:41 am من طرف زعنون

» الحركة السياسية في إريتريا
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:39 am من طرف زعنون

» غربة المسلمين في ملاوي
الأربعاء يوليو 01, 2009 10:31 am من طرف زعنون

» استعمار في الصومال
الأربعاء يوليو 01, 2009 4:02 am من طرف زعنون


    الغدر والوفاء

    شاطر
    avatar
    العبوشي

    عدد المساهمات : 9
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 10/06/2009
    العمر : 28

    الغدر والوفاء

    مُساهمة  العبوشي في الثلاثاء يونيو 23, 2009 4:21 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



    يحكى ان


    يومها كان الحر شديد


    و كانت الشمس قاتلة


    و كانت للصحراء كلمتها


    يحكى ان


    الذئاب يومها كانت في صيدها طليقة


    و كانت جائعة حتى النهم


    و كانت منظمة بجماعتها


    يحكى ان


    الفرس كانت تعبا


    و كانت من شدة العطش مترهلة


    و كانت تتمايل رقصا من الالم


    يحكى ان


    واحد من الناس كان يمتطيها


    تائها في تلك الصحراء


    خائفا من تلك الذئاب


    يحكى ان


    الذئاب هاجمته


    و حاصرته


    و لم يبقى له أي مخرج


    يحكى ان


    زعيم تلك الذئاب نظر بحدة إليه و ابتسم ...!


    و اقترب


    و رفع رأسه سائلا


    الست النمر الأبيض


    فأجابه و قلبه يرتعد بين أضلعه .... نعم



    يحكى ان


    الذئب اقترب من هذا النمر و اخبره انه عندما كان صغيرا


    كان خائفا من ليث يريد افتراسه


    و فجأة ظهر واحد من الناس و أنقذ حياته و انه حفظ وجه ذلك النمر الأبيض


    و اقسم على ان يرد له الجميل


    يحكى ان


    ان هذا النمر الأبيض اصفر لونه من الخوف و لم يفهم و لم يتذكر


    و اقترب الذب أكثر و قال له أنت أمنا يا صديقي لا تخاف


    و امر له و لفرسه بالماء


    لا بل يحكى انه و قطيعه أمنه إلى الطريق و أنقذوه من تيهه



    يحكى ان


    ذلك النمر كان عضوا بمنتدى الرقباء و عند عودته سالما الى داره


    أسرع إلى حاسوبه و اخذ يكتب ما حدث معه


    يحكى انه كان مندهشا من ذلك الذئب و كيف حفظ المعروف و الجميل


    كيف لم يغدر رغم انه جبل على الغدر


    إخواني أخواتي


    ما كتبته من نسج الخيال إنما أردت به أن أصل إلى نقطة مهمة




    كم هو رائع رد الجميل و كم هو رائع الوفاء


    و كم هو بغيض و سيء الغدر و نكران الجميل


    الغدر و الوفاء صفتان متناقضتان تماما


    كالأبيض و الأسود



    قيل : (( إذا أنت أكرمت الكريم ملكته و إذا أكرمت اللئيم تمردا ))


    إخواني أخواتي


    هنا توقف قلمي عن الكتابة


    و اترك لكم القلم و انتظر آراؤكم بتلك المقولة

    سفيان زيدات

    عدد المساهمات : 3
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009

    رد: الغدر والوفاء

    مُساهمة  سفيان زيدات في الأربعاء يونيو 24, 2009 4:58 am

    [center]حلو كتير من عبوشيييييييييييييييييي
    avatar
    زعنون
    نقيب
    نقيب

    عدد المساهمات : 244
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 18/06/2009
    العمر : 27
    الموقع : نابلس

    رد: الغدر والوفاء

    مُساهمة  زعنون في السبت يونيو 27, 2009 8:05 am

    مشاركة حلوةةةة كتير منك عبوشي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 26, 2018 12:40 pm